جديد الاخبار

الطفل “ريان الراشدي” يعود لحضن أسرته بعد ٩ أيام في “الحجر” بالقنفذة

بواسطة: - آخر تحديث: 26 أبريل

والد الطفل “ريان الراشدي”، المواطن عقيل صالح الراشدي، أحد سكان إحدى القرى التابعة لمركز المظيلف شمال محافظة القنفذة، عن أن ابنه “ريان” سليم من الإصابة بفيروس كورونا، ولا يعاني أي أعراض تُذكر.

وأكد “الراشدي” ظهور نتائج التحاليل الطبية التي تم إجراؤها لابنه نهاية الأسبوع الماضي، مشيرًا إلى أن ابنه “ريان” تم وضعه في الحجر الصحي بأحد الفنادق الفاخرة بمحافظة القنفذة بعد الاشتباه بإصابته.

وقال “الراشدي” في حديث، خص به “سبق”: “كل عام وأنتم بخير بمناسبة حلول شهر رمضان، ونسأل الله أن يجعلنا من صائمي هذا الشهر الفضيل، ومن القائمين فيه”.

وأشار إلى أن فرحته وفرحة الأهل لا توصف بخروج ابنه “ريان” بالسلامة، وعودته لحضن الأسرة. مبينًا أن جهود “الصحة” شيء فوق الخيال؛ إذ قدمت لابنه ولغيره أثناء وجودهم في الحجر الصحي كل عناية. مقدمًا شكره لوزارة الصحة ممثلة بالشؤون الصحية بمحافظة القنفذة، وجميع أفراد الطاقم الطبي، والمرافقين في الفندق الفخم – تحتفظ “سبق” باسمه – بالقنفدة. مقدمًا في رسالة منه كل شكر وتقدير إلى رجال الصحة العظماء ورجال الأمن البواسل.

وقدم شكره لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمير محمد بن سلمان على جهودهما الجبارة، وما يقدمانه في سبيل سلامة المواطنين والمقيمين. حفظهما الله ورعاهما، وأيدهما الله بنصره وتوفيقه.

وأضاف في رسالته الخاصة بالبشارة لجميع متابعي حالة ولده “ريان” بأنه خرج قبل يومَين، وتحديدًا بعد مغرب يوم الخميس، من الحجر الصحي بأحد الفنادق؛ وذلك بعد أن تم التأكد من جميع نتائجه الطبية، وظهورها -ولله الحمد-؛ إذ أكد له القائمون من الممارسين الصحيين أن نتائج ابنه سلبية؛ ويستطيع أن يأخذه معه للمنزل.

وقدَّم في طيات رسالته لجميع متابعي حالة ابنه، سواء بالاتصال الهاتفي، أو الرسائل النصية، أو عبر أي وسيلة من وسائل التواصل الاجتماعي الأخرى، وافر وعظيم الشكر والامتنان لهم، سائلاً الله -عز وجل- ألا يريهم مكروهًا، وأن يحفظ هذه البلاد وقيادتها الحكيمة، وأن يزيل هذا البلاء والوباء عن هذا الوطن العظيم. موجهًا نصيحة للجميع بالالتزام بتوجيهات الجهات المعنية، والبقاء في المنازل، وعدم الخروج إلا للضرورة القصوى.

يُشار إلى أن “ريان” كان برفقة أسرته في زيارة لمحافظة جدة قبل عودته منها لقريته؛ إذ لاحظ عليه والده كثرة السعال باستمرار؛ ما جعله يشك في وضعه، وانتابه القلق على ابنه “ريان”؛ ليتجه به لمستشفى المظيلف العام، وعند فحصه وقيامهم بأخذ العينات المطلوبة من دمه، وإرسالها للمختبر الطبي، تم إبلاغه بأن ابنه مصاب بفيروس كورونا، وتم التوجيه فورًا بنقله لأحد الفنادق الفخمة والمعدة للحجر الصحي بالقنفذة؛ ليقضي فيه تسعة أيام.

تطبيق شات سعودي ود